موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

فيسبوك وثغرات الخصوصية تابع.. ماذا تعرفون عن هذا الجهاز؟

طرحت شركة فيسبوك مكبرات الصوت المنزلية الذكية الخاصة بها Portal و Portal+ المتضمنة كاميرات وميكروفونات للبيع في خضم أزمة الثقة التي تواجهها مع مستخدميها، ويتوفر الأول بشاشة 10 بوصة ودقة 1280×800 بيكسل، بسعر 199 دولار أميركي، في حين أن سعر الثاني المتضمن شاشة طويلة بقياس 15.6 إنش ودقة 1920×1080 بيكسل، يبلغ 349 دولار أميركي.

وجاء الكشف عن الأجهزة بعد مرور أيام قليلة على حدوث خرق كبير للبيانات، وبعد مرور بضعة أشهر من استجواب الكونغرس الأميركي للشركة حول مشاركة معلومات المستخدم مع المطورين، وحاولت الشركة بشتى الطرق التأكيد على أن هذه الأجهزة الجديدة ليست مخصصة للتطفل على خصوصية المستخدم، بما في ذلك توضيحات قدمها أندرو بوسورث Andrew Bosworth، نائب رئيس الشركة للأجهزة الاستهلاكية.

ويقول أندرو: “يمثل توقيت الإطلاق تحدياً من حيث العلامة التجارية والثقة، ونحن ملتزمون بتحسينه، ولكن هذا هو المنتج الذي تريده. فهو يركز حصريًا على ربطك بالأشخاص الذين تهتم بهم أكثر. وهو مكرس لجعلك بالقرب منهم”، وأوضح أن الجهاز لا يملك القدرة على التسجيل، ولا يمكن للمستخدم إجراء بث مباشر من خلال ميزة فيسبوك لايف من الجهاز.

وأضاف أن المكالمات الفديوية مشفرة، بحيث لا تستطيع فيسبوك رؤية ما تقوله للأشخاص، ولا تقوم الكاميرا بتحديد هوية الشخص الذي يتصل، ويمكن إيقاف تشغيلها بسهولة، حيث يأتي الجهاز مزودًا بغطاء بلاستيكي للكاميرا لأولئك الذين يشعرون بعدم الارتياح.

وفيما يتعلق بنوعية المعلومات التي تجمعها فيسبوك، فقد أوضح المسؤول التنفيذي أن الجهاز يستخدم منصة فيسبوك ماسنجر لإجراء المكالمات الفيديوية، لذا فهو يجمع نفس الأشياء التي يجمعها ماسنجر، حيث تقوم الشركة بجمع بيانات حول عدد مرات تسجيل الدخول ومن تتحدث إليه، ويساعد هذا النوع من المعلومات في تحديد ما تعرضه فيسبوك لك عبر خدماتها وميزاتها الأخرى، وإذ تحدثت على سبيل المثال مع شخص معين بشكل متكرر، فإنه يظهر في أعلى ماسنجر وفي خلاصة أخبار فيسبوك.

قد يعجبك ايضا