موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

قائد منطقة الجنوب: الجيش الاسرائيلي مستعد لعملية برية قد تستمر لأسبوعين

3

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أنهى، عند التاسعة، توزيع المناشير على سكان حيي الشجاعية والزيتون في مدينة غزة وسكان بيت لاهيا في شمال قطاع غزة، ويطالبهم فيها بإخلاء منازلهم، قبل قيام سلاح الجو بقصف هذه المناطق بسبب استمرار إطلاق القذائف الصاروخية منها.

وطالب الجيش هؤلاء السكان بالتوجه نحو وسط مدينة غزة، وعدم العودة إلى منازلهم حتى إشعار آخر، مهددًا أن كل من يبقى في منزله يعرض حياته للخطر.

وتعرضت بلدات الجنوب الاسرائيلي، عسقلان وبئر توفيا، المحيطة في المجلس الاقليمي، لصواريخ أدت إلى إصابة امرأة إسرائيلية ونشوب حريق كبير.

وفي هذه الأثناء يواصل الجيش الإسرائيلي تدريباته على عمليات داخل غزة، خلال توغل بري. وقال قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، سامي ترجمان، إن “الجيش يملك العديد من القدرات، من بينها التوغل البري، وسيتم تطبيق الخطط بالاتفاق مع مقررات القيادة السياسية”. وأضاف ترجمان مدعيًا أن الجيش يتكهن بأن حماس تلقت ضربة بالغة و”أخطأت في اتخاذ قرار تفعيل النار ضدنا في محاولة لحل مشاكل لسنا نحن عنوانها”.

وعلى الحدود الجنوبية ما زال عشرات آلاف الجنود منتشرين بانتظار أوامر الدخول إلى عملية برية، فيما منح رئيس أركان الحيش بيني غانتس، وحدات جيشه التعليمات باستمرار الاستعداد والتدريبات لاحتمال أي طارئ أو إصدار أوامر بدخول العملية البرية. وقال ضابط رفيع إن عملية التوغل البري قد تستغرق بين أسبوع وأسبوعين، وستشمل المحاربة داخل مناطق مأهولة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا