موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

«داعش» تعلن بدء معركة «بدر الكبرى» في شرق سوريـا..!

الحدث نيوز – عـاد تنظيم “الدولة الاسلامية” داعش بالعباد إلى العام الثاني للهجرة مستعيداً معركة “بدر الكبرى” في السابع عشر من شهر رمضان، لكنه مغيّر صورتها اليوم إلى صورة معركة جديدة يدعي فيها انه “جيش الإسلام” ويقاتل المشركين والفئة الباغية..!!

فقد إتخذ التنظيم المذكور الذي أخذ لنفسه أسم “الدولة الاسلامية” قراراً في السابع عشر من رمضان الجاري ببدء معركة في منطقة رأس العين في شرق سوريا أطلق عليها أسم “معركة بدر الكبرى” ستبدأ بشائرها بعد أيام تهدف إلى إستعادة السيطرة على رأس العين وريفها التي خسرها قبل أشهر لصالح وحدات حماية الشعب الكردية.

وعلمت “الحدث نيوز” انّ التنظيم يحشد مقاتليه إيذاناً منه للبدء بالمعركة المذكورة في الساعات القادمة مستقدماً العديد من الكتائب التابعة له، خصوصاً كتيبة “البتار” الليبية التي تعرف بـ “أشرس كتيبة مقاتلة بالتنظيم”.

وقالت مصادر كردية لمراسل “الحدث نيوز” في شرق سوريا، انّ مناوشات حصلت يوم أمس بين مقاتلين من “داعش” وأخرين من “وحدات الحماية” هي مؤشر على ما يخطط له التنظيم الارهابي.

وبالتوازي مع الأنباء التي تتحدث عن بدء معركة “داعش”، علمت “الحدث نيوز” انّ وحدات عسكرية كبيرة من قوات “الحماية الشعبية” إنتشرت في ريف رأس العين الغربي تحضيراً لأي سيناريو عسكري يمكن أن يحدث.

وفي خبر مؤكد، قتل 16 مسلحاً داعشياً بكمين لقوات “الكريلا” وهي نخبة القوات المقاتلة في وحدات الحماية الشعبية وذلك بالقرب من قرية “الدهماء” في ريف رأس العين الغربي.

هذا وتحدثت تسريبات إستطاعت “الحدث نيوز” الإطلاع عليها، عن “إحتماع لقبادات داعش في ناحية “سلوك” بريف الرقة تتمحور حول التخطيط لـ “معركة بدر الكبرى” في رأس العين.

في غضون ذلك، إندلع فجر امس إشتباك في م”حور قرية المناجير” في ريف راس العين الشرقي، وسُجّل فقدان سقوط قتيل من وحدات الحماية الشعبية.

وتاتي هذه التطورات السريعة بعد يوم من تقدم الجيش السوري على طريق “تل تمر – الحسكة” القديم وتمشبط عدت قرى ومصادرة أسلحة بكمبات كبيرة وصولا الى قرية “مغلوجة” في جبل “عبد العزيز” الذي تسيطر عليه داعش .

قد يعجبك ايضا