موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ارتدى ملابس داخلية لأسبوعين … ففشلت عمليته الانتحارية!

تناولت صحيفة “دايلي مايل” البريطانية قضية عمر فاروق عبدالمطلب، الطالب النيجيري الذي فشل في مهمة انتحارية بتفجير طائرة ركاب أميركية، على متنها نحو 300 شخص، أثناء اقترابها من مطار ديترويت في أعياد الميلاد عام 2009، بقنبلة خبئت داخل ملابسه الداخلية.

وبرر مسؤولون أميركيون فشل القنبلة في الانفجار نظرا لتفسخها بسبب ارتداء عبدالمطلب ملابسه الداخلية طيلة أسبوعين، ولدى محاولة تفجيرها تسببت في حريق بسط أدت لإصابة الانتحاري بحروق طفيفة.

ونقلت “ديلي ميل” عن رئيس دائرة أمن النقل الأمريكية، جون بيستول، قوله خلال منتدى أمني، إن ارتداء عبدالمطلب الملابس الداخلية لفترة طويلة تعدت أسبوعين، هي من أفشل مخطط التفجير، ورد على سؤال إذا ما تعرضت المواد المتفجرة للبلل قائلا: “دعونا نقول إنها تفسخت.”

قد يعجبك ايضا