موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الهدنة الإنسانية تكشف الفظائع .. انتشال عشرات الشهداء من تحت الأنقاض

1

تمكنت الطواقم الطبية صباح السبت من انتشال جثامين 85 شهيدًا في كافة محافظات قطاع غزة، رفع عدد الشهداء منذ بداية العدوان الى 985 شهيد حتى اللحظة، فيما لا تزال قوات الاحتلال تمنع الطواقم من دخول بلدة خزاعة شرق خان يونس لانتشال جثامين الشهداء.

وذكرت الطواقم الطبية أنها تمكنت من انتشال جثامين أكثر من 30 شهيدًا من حي الشجاعية والشعف شرق غزة، من بينهم الشهيد الصحفي عبد الرحمن أبو هين، فيما لا تزال عملية انتشال الشهداء في كافة المناطق متسارعة.

وأشارت إلى أن التنسيق جارٍ حتى اللحظة للسماح لسيارات الإسعاف بالدخول إلى بلدة خزاعة من أجل انتشال جثامين الشهداء، حيث لم يسمح حتى الآن لها بالدخول للبلدة.

وأوضح أن الطواقم الطبية انتشلت جثامين خمسة شهداء من المنطقة الشرقية للمحافظة الوسطى عرف منهم عبد الرحمن عوده التلباني وعرفات أبو عويلي، وثلاثة مجهولي الهوية.

كما انتشلت الطواقم الطبية جثامين أربع شهداء من منزل في منطقة معن، وشهيدين من منطقة القرارة في خانيونس.

شمال القطاع تم انتشال 24 شهيدًا إلى مستشفى كمال عدوان في بيت حانون.

ودخلت تهدئة إنسانية مدتها 12ساعة بين المقاومة وجيش الاحتلال الإسرائيلي حيز التنفيذ بعد الساعة الثامنة من صباح اليوم الـ20 من العدوان على قطاع غزة، والذي أدى لاستشهاد أكثر من 960 شهيد وجرح 5840.

وتستهدف التهدئة خصوصًا إتاحة الفرصة أمام إخلاء جثامين شهداء وإسعاف جرحى في مناطق القصف الإسرائيلي المكثف على أطراف القطاع الشرقية ضمن العدوان.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قد يعجبك ايضا