موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

داعش تكشف عن اقدم كنيسة في الموصل بعد تفجير مرقد النبي يونس

الموصل / أليتيا (aleteia.org/ar) – قال الباحث الاثاري سعد الله حامد ان الدولة الاسلامية في العراق والشام قامت بتفجير ضريح النبي يونس اذ يعد من اقدم الحواضر التراثية في المدينة مضيفا في تصريح لعنكاوا كوم ان هذا المرقد و الجامع كان قد بني على دير يعود لطائفة السريان باسم يونان النبي في مطلع القرن التاسع عشر وتابع حامد ان التفجير الذي قامت بع عناصر التنظيم كشفت عن بوابات مخفية تحمل عبارات كتبت بلغة سريانية بالخط الاسطرنجيلي مشيرا بان الجامع كان مغلقا امام المسيحيين لدى استملاكه من قبل المسلمين في حدود عام 1902 حسبما ما اشار عدد من المستشرقين ومنهم السيدة غريفث التي كانت زوجة مسؤول البعثة التبشيرية الانكليزية الذي افتتح مشفى في سوق المكاوي ليشرف على علاج العديد من الحالات المرضية المستعصية …

ويقول عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” الذي اعلن “قيام الخلافة” ان الاسلام يؤكد على هدم الاضرحة و المراقد “حتى تسوى بالارض”، ويعتقدون كذلك ان القباب التي على القبور يجب هدمها كلها لانها “اسست على معصية الرسول” النبي محمد.

قد يعجبك ايضا