موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ماكين يدعو لضرب “داعش” في سوريا

إعتبر السناتور الجمهوري الأميركي جون ماكين، أن العمل المحدود للرئيس باراك أوباما ضد تنظيم “الدولة اِلإسلامية ـ داعش” في شمال العراق أثبت “عدم فهم أساسي لهذا الخطر”، داعياً لشن هجمات على مواقع الجماعة في سوريا.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، اليوم، عن ماكين، وهو أحد المنتقدين بشكل متكرر للسياسة الخارجية لأوباما بما في ذلك أسلوب معالجته للحرب في العراق وأفغانستان، قوله أمس السبت، إن الهجمات الجوية التي أجازها الرئيس “غير كافية للتعامل مع خطر متصاعد لأغنى وأقوى التنظيمات الإرهابية في التاريخ.”

وأضاف مكين إن “الهدف المعلن أي الذي أعلنه الرئيس هو إنقاذ حياة الأميركيين وليس وقف تنظيم “الدولة الإسلامية” وليس تغيير ساحة القتال وليس منع هذا التنظيم من نقل عتاد بشكل أبعد إلى داخل سوريا لتدمير الجيش السوري الحر”.

وقال “بوضوح رئيس الولايات المتحدة لا يقدّر أن هذا ليس مجرّد تهديد للقوات الأميركية على الأرض أو حتى العراق أو كردستان.”

قد يعجبك ايضا