موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

كمين جديد في القلمون مسرحه جرود قارة والنتيجة 50 قتيلاً

للمرة الثالثة في اقل من إسبوع، أحبط الجيش السوري وحزب الله محاولة تسلل جديدة قام بها مسلحون من ميليشيات المعارضة هادفين للعبور نحو قرى منطقة القلمون التي تم إستعادتها من المسلحين قبل أشهر.

ما توفر من معلومات لـ “الحدث نيوز” يفيد بأن حزب الله والجيش السوري أحبطا محاولة التسلل هذه التي تمت من جهة عرسال نحو منطقة القلمون، حيث تم إيقافها وإستهداف أفرادها في جرود قارة فور وصولها إلى نقطة المكمن.

وعلمت “الحدث نيوز” انّ الكمين هذا حصل عبر إستهداف المجموعة التي تم رصدها بالاسلحة الرشاشة الثقيلة (14.5) وقذائف مدفعية الميدان الموجهة والتي إستهدفت مشاتهم و آلياتهم بشكل مباشر ما أدى لمقتل نحو 50 عنصراً منهم.

وتشير المعلومات إلى ان المجموعة المسلحة هذه كانت تابعة لـ “جبهة النصرة” و “أجناد الشام” وتحاول العبور إلى داخل الاراضي السورية بهدف إستهداف نقاطاً للجيش والحزب.

وعرف من القتلى قائد “لواء واعدوا” التابع لـ “الإتحاد الإسلامية لأجناد الشام” المدعو “ابو محمد الرفاعي” مع عدد من عناصره في إستهداف إحدى الثغور العسكرية التي كان يتحصن فيها.

الجدير بالذكر ان المذكور يشغل في لبنان رئيس لجمعية “البشائر” الاسلامية في طرابلس.

المصدر: الحدث نيوز

قد يعجبك ايضا