موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

داعشي يهدد بقتل والده اذا التقى به في المعركة!

نشرت الاوبزرفر مقالا لكاتب سوري يدعى حسن حسن تحت عنوان “صورة للتهديد الذي يجتاح بلدي”.

ويقول الكاتب إن “السبب في توسع رقعة الاراضي التى تسيطر عليها الدولة الاسلامية في سوريا يكمن في السياسات التى انتهجها الساسة السوريون خلال الاعوام الماضية وفي احساس السنة السوريين بالتهميش وهو ما ساعد على انتشار الفكر السلفي”.

ويضيف ان “هناك بعض النماذج من بين المنضمين للجماعات المسلحة المعارضة توضح فكرته منها ابو المعتصم البالغ من العمر18سنة والاتي من البحرين حيث ترك اسرته في مطلع عام 2012 وانضم لاحدى الجماعات المسلحة التى تقاتل بشار الاسد”.

ويقول حسن إن “ابو المعتصم ترك والديه الذين يعملان في البحرين وعاد الى بلاده حيث انضم للجيش السوري الحر بضعة اشهر قبل ان ينضم الى جماعة احرارالشام”، لافتا الى أنه “ذهب بعد ذلك لزيارة اهله فمنعوه من العودة الى سوريا للمشاركة في القتال لكنه بعد ذلك عاد وانضم الى تنظيم الدولة الاسلامية”.

ويتابع حسن “لقد سألت ابو المعتصم ماذا سيفعل اذا كان ابوه عضوا في جبهة النصرة، التنظيم التابع للقاعدة، والتقيا في المعركة، فأجاب بصوت حاسم: سأقتله”.

ويضيف حسن إن “ابو المعتصم قال له إن ابوعبيدة وهو احد صحابة النبي محمد قتل والده”.

ويقول حسن إنه “لطالما تسائل ما السبب في تحول الناس ليصبحوا مثل ابو المعتصم؟ واستمر التساؤل في الالحاح على ذهنه وهو يرى كيف اصبحت دير الزور التى نشأ فيها بعدما سيطر عليها تنظيم “الدولة الاسلامية” وارتكب فيها بعض المجازر، حسب تعبيره”.

ويرى الكاتب أن “هناك عدة اسباب لتنامي انصار التنظيم منها ائمة المساجد الذين يتكلمون عن نظام الخلافة كرمز ديني يشجع على وحدة المسلمين”.

ويؤكد أن “العوامل كثيرة لكن لا تتم دراستها او مواجهتها بينما الدولة الاسلامية لم تصل بعد الى نصف ما يمكنها ان تفعل”.

قد يعجبك ايضا