موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالتفاصيل: فشل الهجوم الثالث على مطار الطبقة العسكري

الحدث نيوز

فشل الهجوم الثالث لتنظيم “داعش” على مطار الطبقة العسكري غربي الرقة في محاولة للسيطرة عليه.

المحاولة المستجدة أتت يوم أمس الجمعة بعد هجومين فاشلين. وفي معلومات “الحدث نيوز” أن طفل إنتحاري يدعى “أبو علاء الشامي” (سفيان) قام بتفجير نفسه على أحد مداخل حاجز الطيارة في القطاع الشمالي من المطار محاولاً فتح ثغرة لعبور مئات المسلحين نحو داخل المطار، لكن المحاولة بائت بالفشل بسبب إستهدف الجيش السوري للعربة المفخخة التي كان يقودها الإنتحاري الطفل بصاروخ حراري أدى لتفجيرها قبيل وصولها إلى نقطة التفجير المفترضة.

وأتى صد الهجوم بعد تعزيزات وصلت جواً إلى المطار تمضنت عناصر مهام خاصة ونخبة بالاضافة إلى معلومات لوصول عناصر من حزب الله إلى الموقع.

وأفاد المرصد السوري انّ 200 عنصر من المهاجمين من “داعش” قد أصيبوا او قتلوا في الهجوم الذي بدأ ليلاً وإنتهى بعد ظهر اليوم السبت بفشل ذريع حيث لم يتمكن اياً من المسلحين من عبور المطار بفعل صلابة قتال جنود الجيش السوري بالاضافة إلى غارات سلاح الجو والدعم الصاروخي الذي اسهم بإفشال الهجوم، لكن المهاجمين لم يتراجعوا او يتخلوا عن خططهم، حيث ومن المتوقع ان يشهد المطار هجوماً آخراً في الساعات القادمة.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن نشطاء قولهم “لقي 14 مقاتلا على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، وأصيب ما لا يقل عن 150 آخرين بجروح في الاشتباكات ضد الجيش السوري التي بدأت ليل أمس بتفجير مقاتل سوري من تنظيم “الدولة الإسلامية” نفسه بعربة مفخخة عند بوابة مطار الطبقة العسكري”.

وأضاف النشطاء أن عدد قتلى “الدولة الإسلامية” منذ الثلاثاء في معارك مطار الطبقة والقصف الذي رافقها ارتفع إلى 94، بالإضافة إلى أكثر من أربعمئة جريح.

في هذا الوقت أوضح قائد ميداني أخر أن “مجموعات مسلحة قامت ليلة الخميس الفائت بمحاولة اقتحام المطار والتسلل إلى داخله إلا أن عناصر الجيش العربي السوري كانوا لهم بالمرصاد وتم القضاء على أعداد كبيرة منهم” لافتاً إلى أن محاولات المسلحين تكررت في اليوم الثاني وكانت أعداد قتلاهم مضاعفة مشيراً إلى أن “مطار الطبقة سيكون بهمة عناصر الجيش الموجودين فيه أسطورة للقتال ولصمود الشعب السوري”.

قد يعجبك ايضا