موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

التوصّل لإتفاق تهدئة طويل الأمد في غزة

وافقت الفصائل الفلسطينية المشاركة في مفاوضات القاهرة على مقترح مصري يقضي بوقف إطلاق النار في غزة لمدّة شهر. وفيما أكّدت “حماس” التوصّل الى إتفاق تهدئة مع إسرائيل إعتبرته تتويجاً لصمود الشعب الفلسطيني ومقاومته، من المتوقع أن يطلّ الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساءً للإعلان عن الإتفاق، في ظل انتظار موقف رسمي إسرائيلي من هذه التطورات.

وأكد نائب رئيس المكتب السياسي لـ”حماس” موسى أبو مرزوق، أنه تم التوصّل الى “تفاهمات” حول وقف إطلاق النار مع إسرائيل في قطاع غزة، معتبراً ذلك “تتويجاً لصمود شعبنا ولنصر مقاومتنا”.

وقال أبو مرزوق على صفحته على “فيسبوك”، إن “التفاوضات إنتهت وصولاً الى التفاهمات التي تتوّج صمود شعبنا ونصر مقاومتنا، في انتظار البيان المحدِّد لنقطة الصفر، ووقف العدوان”.

وفي السياق، قال مسؤول فلسطيني في تصريحات صحافية، إن “الإتصالات التي تجريها القيادة الفلسطينية ورئيس الوفد الفلسطيني لمفاوضات التهدئة مع إسرائيل عزام الأحمد، نضجت من أجل الإعلان عن وقف إطلاق نار ثابت وطويل الأمد” في قطاع غزة، مضيفاً ان الرئيس الفلسطيني سيعلن “نتائج الإتصالات في بداية إجتماع القيادة الفلسطينية” مساء اليوم.

بنود الإتفاق
من جهته، قال القيادي في حركة “الجهاد الإسلامي” خالد البطش، في تصريحات: “ساعات تفصلنا عن إعلان وقف إطلاق نار دائم في غزة”، موضحاً أن “التفاهمات تنصّ على فتح معابر قطاع غزة أمام المسافرين، وإدخال مواد البناء لإعادة الإعمار كمرحلة أولى، وترحيل القضايا الأخرى على رأسها بناء الميناء والمطار لمفاوضات غير مباشرة بعد شهر”.

وأضاف: “نجري إتصالات مع القاهرة لتحديد ساعة الصفر لإعلان وقف إطلاق النار على أساس تفاهماتنا الأخيرة”، مشيراً الى أن “اللقاءات مع المصريين متواصلة لبحث آلية وقف إطلاق النار وتحديد آلية رفع الحصار عن قطاع غزة”.

وفي انتظار موقف رسمي إسرائيلي من هذه التطوّرات، قال القيادي في “حماس” إسماعيل هنية: “نحن على أبواب تفاهمات سياسية تتوّج صمود شعبنا الفلسطيني وأداء المقاومة”.

قد يعجبك ايضا