موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أميركي ينتحر على “طريقة داعش”

يبدو أن تأثير “داعش” على المشهد الأميركي تخطى الأروقة السياسية ومكاتب الاستخبارات لرصد أكثر من مئة أميركي يحارب في سوريا، وانتقل الى الشق الاجتماعي مع قيام مواطن في نيويورك بقتل نفسه على النسق “الداعشي” وبقطع رأسه بعد ربطه بعمود في الشارع.

توماس ريفيرا، ٥١ عاما، انتحر في منطقة برونكس في مدينة نيويورك أمس، وبعد ربط رأسه في عمود في الشارع وركوب السيارة وقيادتها بالاتجاه الأمامي ما أدى الى وفاته سريعا. وقالت صحيفة “نيويورك دايلي نيوز” أن السيارة ضربت بأخرى بعد موت السائق وأن المشهد كان شنيعا للغاية.

وفي الجانب السياسي، ينتظر الرئيس الأميركي باراك أوباما خيارات عسكرية من وزارة الدفاع حول محاربة “داعش” في سوريا، وسيبحث في هذا الملف أيضا مع شركائه الأوروبيين خلال الزيارة الرسمية لأستونيا والمملكة المتحدة التي تنطلق يوم غد. وقالت مصادر موثوقة لموقع “لبنان ٢٤” أن واشنطن على اتصال مكثف بدول اقليمية لتنسيق هذه الاستراتيجية وخصوصا تركيا والأردن.

المصدر: ليبانون 24

قد يعجبك ايضا