موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ذبحوه رغم نطقه بـ «الشهادتين»..!

لم تشفع عملية النطق بـ “الشهادتين” لسوري من الذبح على أيدي عناصر الجماعة الإرهابية “داعش”، ولم تكن كافية لردعهم من قتل مسلم، والانتظار حتى يحقق معه ويحاكم.

كل ذلك كان ضمن مشهد بشع، لم يتجاوز الأربع دقائق تم تداوله عبر تطبيق “الواتس آب” وصفحات التواصل الاجتماعي.

ويكشف المقطع وحشية عناصر التنظيم، وتعمدهم لإرهاب المسلمين من خلال بث مثل تلك المقاطع الدموية.

وتشير الدقائق المسجلة عبر كاميرا جوال، إلى أن مجموعة من عناصر داعش في سوريا قبضوا على مواطن بتهمة التعامل مع النظام، ومن خلال الحديث الدائر بينهم، اتضح أنه كان يقوم بإيصال بعض الخدمات والمواد التموينة لهم بسيارته، وقد قبضوا عليه بالجرم المشهود كما قال أحدهم، وفي تلك الأثناء وحين تكبيله كان ينطق بالشهادتين وينادي «الله أكبر»، فأعلن منفذ الحكم لمن كانوا بجواره وللكاميرا عدم تراجعه وتنفيذ القتل ذبحا، قائلا: «حتى الشهادتين والنطق بها لا تشفع له»، وألقى به أرضا. وكان يبدو من المقطع أن المقتول يطلب منهم قتله بالرصاص بدلا عن الذبح، لينتهي المشهد بعبارات التكبير.

قد يعجبك ايضا