موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور.. لن تصدق كيف أصبح مظهرهما بعد انضمامهما الى داعش!

في نيسان الماضي اختفت فتاتان مراهقتان من النمسا وهما سامارا وسابينا وتبلغان من العمر 16 و 14 عاما من منزلهما, وبينما كان العائلتان والشرطة يقومون بمحاولات مكثفة للعثور عليهما ظهرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي لنفس الفتاتين في مكان مجهول حيث اتضح أنهما قد انضما للقتال مع داعش في سوريا. وتظهر الفتاتان بالنقاب حينا وبالحجاب أحيانا أخرى, وتوضح الصور استخدامهما للأسلحة بينما يحيط بهما عناصر من داعش.

تعود أصول الفتاتان الي البوسنة حيث هربت عائلاتهما الى النمسا في التسعينات وولدا هناك. وتبعا للعائلتين فقد بدأت الفتاتان قبل اختفائهما في التردد الى مسجد قريب, ويبدو أنه قد تم التغرير بهما واستدراجهما الى سوريا حيث تم استخدامهما لاحقا في الدعاية على مواقع التواصل الاجتماعي لحث من في سنهما الى الالتحاق بداعش.

على الجانب الأخر يشك الأبوان في صحة الصور والرسائل الموضوعة على لسان ابنتيهما ,وقد سافر أحد الأبوان الى خارج النمسا في محاولة للعثور عليهما بينما تواصل الشرطة بحثها.

قد يعجبك ايضا