موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الجيش السوري يدمر جسر «السياسية» ويبدأ حصاره البرّي لدير الزور

قطع الجيش السوري الامداد عن مدينة دير الزور التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” بعد نسفه لجسر السياسية الاستراتيجي الذي يعتبر الممر الاساسي لاستقدام الدعم.

وقالت مصادر صحافية ان الجيش السوري دمر جسر السياسية في مدينة دير الزور بعملية نوعية، قاطعاً بذلك الامداد العسكري واللوجستي عن المدينة.

وفي تفاصيل ما جرى، قال “المرصد السوري لحقوق الانسان” انه “سمع دوي انفجار على أطراف مدينة دير الزور، صباح اليوم، حيث أدى التفجير إلى انهيار جزء من جسر السياسية الاستراتيجي، والذي يعد المنفذ الوحيد الواصل بين المناطق التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” في المدينة، وبين الجهة الشرقية من نهر الفرات، أو ما يعرف باسم ” منطقة الجزيرة”، لتصبح بذلك مدينة دير الزور محاصرة”.

وقال تن الإمدادات العسكرية والمساعدات الغذائية والإنسانية، لن يعود بالإمكان إدخالها إلى المدينة، إلا عن طريق الزوارق عبر نهر الفرات، بسبب سيطرة قوات الجيش على معابر عياش من الجهة الغربية والبانوراما من الجهة الجنوبية ومعبر هرابش من الجهة الشرقية، لتدخل المدينة بذلك في حصار بري”.

في هذا الوقت اشتباكات وحدات من الجيش السوري مع مسالحي “داعش” في حي الجبيلة ومنطقة الرديسات في دير الزور بالتزامن مع قصف مدفعي يستهدف مواقع وتجمعات الاخير ما ادى لمقتل وجرح عدد منهم. وفجر الجيش نفقاً بطول 80 متراً تستخدمه المجموعات المسلحة في حي العرفي بالمدينة ما أدى لتدمير مقر مؤلف من طابقين بنهاية النفق ومقتل وجرح من فيه بالإضافة لتدمير عدد من المراكز التي كانوا يتحصنون بها.

وقال المرصد السوري ان حي الحويقة يتعرض لقصف عنيف من قبل الجيش. ونفذ سلاح الجو غارات على مناطق في حي الصناعة، بينما تدور اشتباكات في حيي الجبيلة والرشدية بالمدينة.

– See more at: http://alkhabarpress.com/%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%8a%d8%b4-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d8%b1%d9%8a-%d9%8a%d8%af%d9%85%d8%b1-%d8%ac%d8%b3%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%a7%d8%b3%d9%8a%d8%a9-%d9%88%d9%8a%d8%a8%d8%af/#sthash.WABNJHRk.dpuf

قد يعجبك ايضا