موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور: ملاكمان أستراليان يتحولان إرهابيان في “داعش”!

اشتهر كل من محمد العمر وشقيقه أحمد العمر، وصديقهما خالد شروف، كنجومٍ في رياضتي الملاكمة والمصارعة بأستراليا، وعلى الرغم من نجاح حياتهم المهنية، انضم الـ3 لتنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف إعلامياً بـ”داعش”.

 

وسطع نجم كل من محمد وأحمد في عالم الملاكمة بدايةً من 2005، حيث يقول عنهم مدربهم “بيلي آين”، إنّ “كلا الشابين عملا بجهد، وإنهما متفانين، ولم يضيعا يوماً من التدريب، كما أنهما لم يهزما أبداً في أي مباراة ملاكمة”.

 

وفي تصريحات لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قال والدهما: “أولادنا اليوم (في بلاد المهجر) إما أن يكونوا جهاديين، أو متعاطي مخدرات”.

 

وتقول الصحيفة إن “والدهم نموذجٌ للمهاجر المكافح، الذي أسس لحياته من الصفر، حتى صار يدير ملايين الدولارات في مجالي الهندسة والمقاولات”.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن “خالد شروف، هو بطل في رياضة المصارعة بأستراليا، وكان معروفاً بسوء سلوكه، الذي أدى لأن يحمل ملفه الجنائي عدداً من القضايا، من بينها عمليات سطو على منازل، ومحال تجارية”.

 

وأوضحت أن “فجأة، اختفى الشباب الـ3 عن الساحة الرياضية، ليعدوا مرة أخرى ولكن كمطلوبين لأجهزة الأمن الأسترالية، لاتهامهم بالإنضمام لتنظيم “داعش” عقب ظهورهم في صورٍ وهم يحملون رؤساً مقطوعةً لجنودٍ يرجح أنهم من الشيعة”.

 

من جهتها، ترجح أجهزة استخبارات غربية، بحسب ما أفادت “ديلي ميل”، أن يكون محمد العمر، مشرفاً على معسكرات تدريب مقاتلين تابعين لـ”داعش”.

قد يعجبك ايضا