موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“داعش” تحضّر لاغتيال البابا فرانسيس في ألبانيا؟

حذّر السفير العراقي لدى الفاتيكان حبيب الصدر، من أن البابا فرانسيس قد يكون هدفاً لهجوم من جانب عناصر “داعش” خلال زيارته إلى ألبانيا في نهاية الأسبوع الجاري، أو أثناء زيارته المحتملة الى تركيا في أواخر تشرين الثاني المقبل.

وذكرت شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأميركية أن السفير العراقي لدى الفاتيكان، أعلن عن وجود تهديد وصفه بأنه “محل تصديق” لبابا الفاتيكان خلال أول زيارة يقوم بها إلى ألبانيا .

لكن المتحدث باسم الفاتيكان أشار الى عدم وجود تهديدات أو مخاطر محدّدة من شأنها أن تؤدى إلى تعديل الأسلوب المعتاد أو مسار زيارة رأس الكنيسة الكاثوليكية لتيرانا .

وكان قد نقل عن صحيفة “التلغراف” البريطانية، أن سفير العراق لدى الفاتيكان حذّر البابا فرنسيس البالغ من العمر 77 عاماً، من إحتمال أن يتعرّض لمحاولة اغتيال من قبل المتطرّفين الإسلاميين.

كما كان تنظيم “الدولة الإسلامية” قد هدّد بابا الفاتيكان، وتوعّد باغتياله، خلال زيارته لأية دولة إسلامية .

ونقل عن السفير الصدر أن “بابا الفاتيكان قد يكون عرضة للخطر لسفره إلى تركيا في تشرين الثاني المقبل، وخاصة أن “داعش” في الأسابيع الأخيرة، أعلنت عن رغبتها في تمديد الخلافة إلى روما قلب العالم المسيحي”.

وأشار الصدر إلى وجود مؤشرات تدل على وجود تهديد أكثر تحديداً ضد البابا فرنسيس الذي تحدّث مؤخراً لصالح الولايات المتحدة وحلفائها وحث على وقف زحف داعش في سوريا والعراق.

وأضاف الصدر أن “داعش” يمكن أن تحاول قتل البابا فرنسيس أثناء إحدى زياراته الخارجية أو حتى في روما، فهناك أعضاء لـ”داعش” ليسوا عرباً، من كندا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا.

(“لبنان 24” ـ أنقرة)

قد يعجبك ايضا