موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

انهيار “داعش” في الموصل

أكد شهود في الموصل أن “داعش” أخلى الجانب الأيسر من المدينة، وترك إدارته لعدد من السكان المدنيين الذين انتموا إلى التنظيم حديثاً.

وبحسب صحيفة “الحياة” اللندنية، أفاد أحد شيوخ عشائر الموصل سعد البدران، بأن “داعش أصبح مكروهاً بشكل مطلق ويتعرض عناصره لعمليات اغتيال متواصلة”. وأضاف أن “بعض قادة داعش غادروا الى سوريا وآخرون تحصنوا في مبانٍ حكومية، وسط السكان، خصوصاً مقر قيادة عمليات نينوى ومباني المحافظة ومجلسها”. وتابع أن “الهجمات السريعة التي شنها داعش على قرى كردية في سوريا محاولة لزيادة نفوذه هناك والاستعداد للانسحاب من الموصل وبقية المدن لعلمه أن لا قوة لديه في العراق”.

ونشرت “كتائب الموصل” المناهضة لـ “داعش”، مدعومة من عائلة النجيفي، مقاطع فيديو للمرة الأولى منذ إعلان تشكيلها، مؤكدة أنها عمليات اغتيال لعناصر من “داعش” في المدينة.

(الحياة)

قد يعجبك ايضا