موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تفاصيل مهمة حول قصف اميركا لداعش في سوريا

افاد مراسل قناة العالم الاخبارية نقلا عن مصادر رسمية في الخارجية السورية ان الولايات المتحدة كانت قد ابلغت المندوب السوري في الامم المتحدة بنيتها شن غارات على مواقع داعش في الرقة، مشيرا الى ان مصادر اعلامية تنوه الى ان الغارات كانت وهمية وان داعش كانت قد اخلت مواقعها في الرقة من قبل.

وقال الزميل حسام زيدان في نشرة الاخبار قبل قليل : قال مصدر رسمي سوري في وزارة الخارجية ان الجانب الاميركي قد ابلغ المندوب الدائم لسوريا في الامم المتحدة عن نية بلاده شن عدة غارات واستهداف عدة مواقع لداعش في مناطق عدة من الرقة.

واوضح مراسلنا: وهذا فعلا ما تم، حيث قامت الطائرات الاميركية وصواريخ التوماهوك باستهداف عدة مواقع لجماعة داعش في مدينة الرقة، وبالذات في مبنى المحافظة ومبنى امني الدولة في مركز المدينة، بالاضافة الى قرب المشفى الوطني ومبنى الفروسية ومعسكر الطلائع الواقع جنوب المدنية، ومنطقة تل ابيض، وعين عيسى والطبقة.

واضاف ان المراقبين يرون ان هذه الغارات تأتي بالتزامن مع الحديث الاميركي عن التساوي في التعامل مع الملف العراقي والسوري في موضوع الاستهداف، فيما تحدثت مصادر اعلامية عن ان جماعة داعش كانت قد اخلت مراكزها الحساسة ومواقعها القيادية في الرقة الى مواقع مجهولة، كما قامت باعلاء القياديين البارزين العسكريين الى مناطق مجهولة ورحلتهم من مدينة الرقة.

وتابع مراسل قناة العالم: ولذلك ترى مصادر اعلامية ان هذه الاهداف التي استهدفتها الصواريخ الطائرات الاميركية هل هي اهداف ذات حساسية لعمل داعش في شمال شرق سوريا ام انها تأتي في اطار الحديث الاميركي عن توجيه ضربات لداعش في سوريا، معتبرا انه لحد الان لم يتسن التأكد من حيوية واهمية الاهداف التي استهدفتها الطائرات والصواريخ الاميركية.

وحول الانباء عن اسقاط طائرة سورية من قبل كيان الاحتلال الاسرائيلي قال انه لم يرد تأكيد له من اي مصدر رسمي سوري، والخبر جاء عبر وسائل الاعلام الاسرائيلية بان طائرة سورية تم اسقاطها في منطقة الجولان السوري المحتل، ولم يتم تأكيده من اي طرف مستقل.

وحول التطورات الميدانية قال مراسلنا ان الانجازات العسكرية للجيش السوري تتواصل، خاصة في ريف دمشق، حيث تتقدم بمسافات واسعة في عدرا البلد، واستطاعت السيطرة على تل صوان، وتل كردي وسوق الغنم، ما يعني انه احكم الخناق على المجموعات المسلحة في عدرا البلدن، واغلق الثغرة التي تأتي منها الامدادات العسكرية للمسلحين في تلك المنطقة.

واشار الى ان الجيش السوري يسعى ايضا للوصول الى مناطق مختلفة من شمال الغوطة الشرقية ليحاصر المجموعات المسلحة في البلالية والنشابية، ما يعني ان الحصار اصبح خانقا على المسلحين في دوما ومحيطها.

قد يعجبك ايضا