موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصورة: من هو هذا الإرهابي الذي قتلته اميركا في سوريا

البداية الناجحة التي تحدّث عنها مسؤولون أميركيون أمس الثلاثاء في الحملة العسكرية في سوريا، مردّها قد يكون ما أكّده مسؤول أميركي لوكالة “رويترز”، أن “الولايات المتحدة تعتقد بأنها قتلت زعيم تنظيم خوراسان التابع لتنظيم القاعدة، محسن الفضلي، في الغارة الجوية التي استهدفت مقراً لجبهة النصرة في إدلب فجر الثلاثاء”. وقال مسؤول أميركي “نعتقد أنه توفي” بعد الغارة.

ويعتبر الفضلي (33 عاماً) من أبرز الوجوه في تنظيم “القاعدة”، وقد خصصت الولايات المتحدة جائزة 7 ملايين دولار للقبض عليه، وهو كويتي الأصل. إلتحق بتنظيم “القاعدة” قبل سن العشرين، وكان من المقرّبين من زعيمها السابق أسامة بن لادن وعلى اطلاع بخطط اعتداءات 11 أيلول 2001.

ووفق وزارة الخارجية الأميركية، عاش الفضلي في الفترة الأخيرة في إيران، ورأس تنظيم “القاعدة” هناك قبل انتقاله إلى سوريا في العام 2013 بناءً على توجيه من أيمن الظواهري، وللعمل على حلّ الخلافات بين “القاعدة” وتنظيم “داعش.”

وفي سوريا، اشتبهت واشنطن بعمله على التخطيط لضرب الولايات المتحدة وأوروبا، وتجربة مواد متفجرة يجري حشوها في معجون الأسنان وحملها على طائرات مدنية.

المصدر: لبنان 24

قد يعجبك ايضا