موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصور ما حقيقة اصبع داعش وما دلالالة الاصابع في العالم العربي ؟؟

ما هو السبب الذي يجعل أعضاء “الدولة الإسلامية” يرفعون إصبعًا واحدة؟ وما تعني اثنتان، ثلاث وأربع أصابع في العالم العربي؟

صور أعضاء الدولة الإسلامية وهم رافعون أصبعًا واحدة منتشرة في الأشهر الأخيرة في كل مكان، لكن لم يُكتب كثيرًا عن نفس الإصبع وماذا تعني. في أرجاء العالم، الإصبع المنفردة تمثل القوة والنصر، لكن لأعضاء الدولة الإسلامية الإصبع المنفردة تمثل شيئًا آخر.
ما هو السبب الذي يجعل أعضاء “الدولة الإسلامية” يرفعون إصبعًا واحدة؟ وما تعني اثنتان، ثلاث وأربع أصابع في العالم العربي؟
صور أعضاء الدولة الإسلامية وهم رافعون أصبعًا واحدة منتشرة في الأشهر الأخيرة في كل مكان، لكن لم يُكتب كثيرًا عن نفس الإصبع وماذا تعني. في أرجاء العالم، الإصبع المنفردة تمثل القوة والنصر، لكن لأعضاء الدولة الإسلامية الإصبع المنفردة تمثل شيئًا آخر.

في حالات عديدة يترافق رفع الإصبع مع الهتاف “تكبير”، الذي يستدعي المستمعين والحاضرين في
المكان لتعظيم اسم الله، وفعلا يُستجاب لهذا الهتاف بالتعظيم: اللهُ أَكْبَر.
لماذا، إذًا، تحظى الإصبع المنفردة بالتجاهل، رغم أنها شوهدت كثيرًا في الفترة الأخيرة؟ التفسير لذلك أنه رد فعل يقوم به الدماغ الإنساني- المقاطع والصور التي يُشَاهد فيها أعضاء التنظيم رافعي الإصبع لا تظهر وحدها.
تظهر صورة رفع الإصبع على الأغلب خلال مقالة ما، تصف جولة الاحتلالات، أو على العكس جولة أخرى من الإعدامات أو قطع رأس فظيع. عندما يتعرض قارئ أو متصفح إنترنت لمحتوى كهذا، الذي ليس بالسهل مشاهدته واستيعابه، تهبط الإصبع المنفردة، التي ترمز لدى المشاهد الغربي إلى القوة والنصر، في سلم الأولويات ولا تأخذ ذلك الاعتبار المهم.
لم يكن تنظيم الدولة الإسلامية هو الأول في استخدام الإصبع، من أجل الإشارة لأمر ما. إن استعمال الإصبع في العالم العربي ولدى المسلمين شائع جدًا. مثلا، اعتاد ياسر عرفات أن يشير صباحًا ومساءً بإصبعيه أمام الكاميرات. لدى الكثيرين، تشير الإصبعان إلى السلام العالمي، لكن عرفات قصد بهذه الإشارة إشارة V، اختصارًا لكلمة Victory- النصر. أيضًا يدأب الأسرى الفلسطينيون المحررون على الإشارة أمام الكاميرات بإشارة النصر.

ينتشر لدى مؤيدي الإخوان المسلمين في مصر في السنة الأخيرة استخدام أربع أصابع، للإشارة إلى المواجهة العنيفة بين الجيش المصري وبين مؤيدي محمد مرسي في دوار رابعة العدوية، والتي قُتل فيها مئات المتظاهرين. لقد صار رفع الأصابع الأربع شائعًا منذئذ، وحتى رئيس تركيا، رجب طيب أردوغان، المعروف بمحاولاته الكثيرة لحيازة أصوات الناخبين الأتراك المتديّنين، قد اتخذ صورًا وهو يرفع أصابعه الأربع.

قد يعجبك ايضا