موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ضابط بريطاني سابق: اميركا وبريطانيا تقفان وراء كل احداث الشرق الاوسط

كشف ضابط الإستخبارات البريطانية السابق في جهاز مكافحة الإرهاب تشارلز شويبردج عن أن “وكالة المخابرات الأميركية “سي اي آيه” والاستخبارات البريطانية دفعتا دولا خليجية لتمويل وتسليح تنظيمات مسلحة في مقدمتها داعش”.
وقال شوبريدج في حديث الى “روسيا اليوم” أن “الإستخبارات البريطانية والأميركية تقفان وراء كل الأحداث الدراماتيكية التي تعصف بدول في الشرق الأوسط مثل سوريا والعراق وليبيا”. وكشف عن “تفاصيل خطيرة مثيرة حول دور واشنطن ولندن في صناعة الارهاب”.

قد يعجبك ايضا