موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

فضيحة كبرى للجيش السوري

لا تزال تنسيقيات المعارضة السورية تتهم الجيش السوري بقتل الأطفال، و استهداف المدنيين.. فجميع قتلاهم من المسلحين هم مدنيون أبرياء، وعلى رغم إدراكنا أن سقوط الابرياء في الحروب هو أمر لا بد منه، الا ان المسؤولية تقع في الدرجة الأولى على من قام بالتحصن في أماكن سكن المدنيين وبينهم، حين يرد الجيش السوري على مصدر للنيران فهو لا يعلم من الموجود في النقطة المستهدفة، فالعقل والمنطق يقولان أن المنطقة التي تقوم باطلاق النيران او القذائف على الجيش هي منطقة عسكرية تابعة للمعارضة فيها مسلحون، يستهدفها الجيش وفقاً لقواعد الاشتباك، أما ان يوجد أطفال ومدنيون في تلك النقطة فمسؤولية سقوطهم ضحايا تتعلق في رقبة المسلحين الذين جعلوا اماكن سكن المدنيين مسرحاً لعملياتهم العسكرية، فليخرجوا من أماكن سكن المدنيين وليقاتلوا بشرف وعندها لن يسقط أي ضحية من المدنيين الابرياء.. ولكن.. كيف سيتاجرون بدماء هؤلاء الابرياء على الفضائيات اذا لم يتسببوا بقتلهم؟

اليوم ينشر المكتب الاعلامي في حي جوبر وهو الناطق باسم المعارضة والمسلحين في جوبر صورة لطفل سوري قام بقتله الجيش السوري الشرير، ندعوكم لمشاهدة هذا الطفل عبر النقر هنا

قد يعجبك ايضا