موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“الكفن الأبيض” كابوس يطارد “داعش” فى سوريا

باتت جماعة “الكفن الأبيض” تثير الذعر لدى عناصر تنظيم “داعش” وتلاحقهم، يبلغ عدد مقاتليها 300 مقاتلا، وقتلوا حتى اليوم ما يزيد عن 100 عنصرًا من “داعش” وقامت بعمليات خطف واغتيال بعبوات ناسفة ضد التنظيم.

وتطارد جماعة “الكفن الأبيض” أمراء “داعش” وعناصره في أهم معاقله شرق سوريا، تأسست هذه الجماعة المسلحة حديثاً في دير الزور بعد سيطرة التنظيم على المدينة وريفها.

يتجاوز عدد مقاتليها الـ 300 مقاتلا، أغلبهم من أبناء مدينة البوكمال الواقعة على الحدود السورية العراقية، سميت بالكفن الأبيض في إشارة إلى كفن الموت الذي ينتظر عناصر التنظيم المسئولين عن جرائم ضد الشعب السوري.

و80 % من عناصر الكفن الأبيض لم يشاركوا في القتال سابقاً، قائدهم العسكري الملقب بأبو عبود أكد أن العناصر خضعوا لدورات وتدريبات عسكرية مكثفة، وكان أبو عبود قائداً لجماعة تقاتل الجيش السوري قبل أن يسحقها “داعش” بعد سيطرته على دير الزور.

الجماعة، وبحسب المرصد السوري، قتلت أكثر من 100 عنصرًا من “داعش”، تعمل بسرية تامة على شكل خلايا، قامت بعدد من عمليات خطف واغتيال وزرع عبوات ناسفة، واستهداف عدد من قادة وأمراء التنظيم في البوكمال.

كما نفذت “الكفن الأبيض”، بحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، عمليات قتل وخطف شملت مسئولين محليين كبار في التنظيم.

الصحيفة البريطانية ذكرت أن الجماعة وبالرغم من صغرها وقلة إمكاناتها نجحت في نشر الذعر بصفوف التنظيم في البوكمال خصوصاً، وديرالزور عموماً، بسبب نشاطها المتنامي.

أبرز هجمات جماعة “الكفن الأبيض” على “داعش” تمثلت في إعلان سرايا “الكواتم” التابعة لها استهداف المقر الرئيسي للتنظيم في بلدة العشارة وعدد من نقاط داعش في دير الزور ومدينة الرقة.

قد يعجبك ايضا