موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

خيانة في قيادة “داعش” تكبده ألف قتيل في كوباني

قُتل أكثر من ألف عنصر من تنظيم “داعش” بسبب خيانة بين قيادات التنظيم في مدينة عين العرب “كوباني” السورية، بحسب تغريدات على حساب “ويكلكس دولة البغدادي” على “توتير”.
وبث الحساب، الذي يتتبعه أكثر من 60 ألف شخص، عدة تغريدات كشف فيها عن اسم القيادي الهارب وحجم الخسائر التي تعرض لها “داعش” من جراء هذه الخيانة، والإجراءات التي تم اتخاذها على الأرض لحماية القيادات وقواعد التنظيم من عمليات القصف المكثف للتحالف الدولي.
وأكدت تغريدة أولى للحساب المذكور عن “اختفاء شخص مرافق لزعيم “داعش” أبو بكر البغدادي يدعى أبو أحمد علي عبد، وهذه الشخصية ملمة بجميع أسرار قيادة داعش ومواقعها”.
وذكرت تغريدة ثانية قيام البغدادي، بإجراءات سريعة شملت “تغيير المواقع والمستودعات، وتكثيف البحث والتحريات عن القيادي الغائب”.
وفي تغريدة ثالثة أشار الحساب إلى “تكهنات حول قيام القيادي المذكور من داعش ببيع أسرار التنظيم إلى التحالف الدولي، وهروبه في وقت أصبح فيه قصف قوات التحالف أكثر دقة”.
وجاء في تغريدة رابعة: “خبر مؤكد: قيادة تنظيم البغدادي تتحدث عن ألف قتيل من داعش في عين العرب، غالبيتهم من الأجانب، وأوامر بانسحاب تكتيكي تدريجي”.

قد يعجبك ايضا