موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

فيصل القاسم يستفزّ الأكراد بمنشورات جديدة

نشر الإعلامي فيصل القاسم عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك” عددًا من المنشورات التي دفعت بالآلاف من الأكراد إلى شن هجوم غير مسبوق عليه.

فقد كتب القاسم: “بسام جعارة يقول في تغريدة على “تويتر”: عندما يقاتل الجيش الحر مع وحدات الحماية الكردية التي تقتل الشعب السوري، فهو ليس جيشاً وليس حراً”. ثم أتبعه القاسم بمنشور آخر تساءل فيه على لسان (زعيطو المحنفش): “هل وظيفة الجيش الحر مواجهة النظام السوري ام القتال الى جانب حلفاء النظام الاكراد في عين العرب، يتساءل زعيطو المحنفش؟”.

وقال أمس: “هل سمعتم اي انتقاد من قبل الاحزاب الكردية في كوباني لنظام الاسد؟ طبعا. لا، بالرغم من انه غدر بهم وتركهم فريسة للقوات الغازية، ولم يساعدهم ابداً”.

وقد شن الآلاف من الأكراد هجوماً عنيفًا على القاسم، مالئين مساحة التعليقات بعبارة (كوباني باقية رغم أنوفكم) منسوخة مئات المرات.

وتعليقاً على ما كتبه القاسم كتب أحد الكتاب الأكراد مقالات، وقال أن: “كل هذا الارتباك الحاصل مع القاسم من انتصار مقاومة كوباني ناتج من شيئين: الروح البعثية الحاكمة لديه، فمعارضة النظام لا تعني نفي البعثنة”، وخوفه من أن يمر موضوع سقوط مدينته السويداء بيد جبهة النصرة بعد سيطرتها على القنيطرة “كما سقوط الكثير الكثير من المدن العربية”.. في إشارة إلى عدم اكتراث العالم بمأساة العرب السوريين وسقوط مدنهم بيد “داعش”.

قد يعجبك ايضا