موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

طلائع “البيشمركة” و “الجيش الحر” تدخل كوباني

بدأت طلائع قوات البيشمركة بالوصول بالدخول إلى كوباني لاسناد المقاتلين الاكراد فيها بوجه داعش في حين ينتظر آخرون الدخول إلى المدينة عبر تركيا، في وقت كشفت مصادر صحافية ان مجموعات من الجيش الحر دخلت فعلاً من الاراضي التركية إلى المدينة الكردية الاستراتيجية.

ويأتي دخول مقاتلين من الجيش الحر بعد ان فرضت تركيا ذلك للقبول بدخول مقاتلين أكراد إلى المدينة.

وذكرت مصادر صحافية ان الدفعة الأولى من قوات البيشمركة دخلت صباح اليوم إلى كوباني عبر تركيا.

قال رئيس لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري صالح مسلم يوم الثلاثاء إن مقاتلين من البشمركة الكردية العراقية عبروا الى تركيا من العراق متوجهين الى كوباني السورية لمساعدة الاكراد المدافعين عن البلدة ضد مقاتلي تنظيم “داعش”.

وقال مسلم الرئيس إن حوالي 150 من مقاتلي البشمركة عبروا الى تركيا ومن المتوقع ان يصلوا في وقت لاحق ليل الثلاثاء الى كوباني.

وكانت مجموعة من 80 مقاتلا قد غادرت العراق متوجهة عبر تركيا إلى المدينة الكردية السورية السورية، على أن يتبعهم 72 مقاتلا في وقت لاحق.

ووصلت إلى مطار “شانلي أورفة” في جنوب تركيا طلائع المقاتلين الأكراد. وأفاد مراسل”فرانس برس” بأن المقاتلين الذين لم يُعرف عددهم بالضبط استقلوا فور وصولهم إلى المطار ثلاث حافلات انطلقت بهم نحو الحدود التركية السورية التي تبعد نحو 50 كلم، وواكبت الحافلات أربع مدرعات للجيش التركي وسيارة للشرطة.

وإلى هؤلاء المقاتلين الذين وصلوا جواً إلى “أورفة”، وصلت ليل أمس أيضاً إلى تركيا براً قافلة عسكرية تابعة لـ “البيشمركة” مؤلفة من نحو 40 آلية عسكرية مزودة بأسلحة ثقيلة، وذلك عن طريق معبر “هابور” الحدودي بين تركيا وإقليم كردستان.

وفي هذا السياق، افادت معلومات صحافية ان الدفعة الأولى من مقاتلي ميليشيات الجيش الحر دخلت “كوباني” عبر البوابة الحدودية في تركيا وبصحبتها خمس مركيات عسكرية.

وأشار إلى أن نحو 50 عنصرا من الجيش الحر وصلوا مع آلياتهم وعتادهم العسكري للحدود.

قد يعجبك ايضا