موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو.. هكذا تم استهداف البغدادي في العراق

أكدت وزارة الداخلية العراقية في خبر عاجل نقلته قناة العراقية إصابة زعيم جماعة “داعش” أبو بكر البغدادي بضربة نفذتها خلية الصقور الاستخبارية، وقالت الوزارة إن الضربة الجوية أسفرت أيضاً عن مقتل مجموعة قياديين في داعش، في وقت أشار المتحدث باسم الجماعة “أبو محمد العدناني” في حساب منسوب له على تويتر، إلى إصابة البغدادي بجروح.

 

وقال مسؤول رفيع في الاستخبارات العراقية رفض كشف اسمه لوكالة “فرانس برس”، “لغاية الآن لم تتوفر معلومات دقيقة” عن البغدادي، إثر غارات التحالف الجمعة، مضيفاً أن المعلومات عن مقتله هي “من مصادر غير رسمية ولم يتم تأكيدها إلى حد الآن، ونحن نعمل على ذلك”.

 

وكانت القيادة الوسطى للجيش الأميركي، أعلنت أن التحالف شن سلسلة ضربات جوية على تجمع لقادة “داعش” بالقرب من الموصل” في وقت متأخر من مساء الجمعة، دون أن تتمكن من التأكد ما إذا كان زعيمه أبو بكر البغدادي ضمنهم.

 

كما قال رئيس أركان القوات المسلحة البريطانية الجنرال نيكولاس هوتون: “لا يمكنني أن أؤكد أن البغدادي قتل، الأميركيون بانفسهم ليسوا حتى الآن في موقع يتيح لهم القيام بذلك”

 

الى ذلك، أشار الأمين العام للمنظّمة الأوروبية للأمن والمعلومات السفير هيثم أبو سعيد إلى أنّه تلقّى معلومات مؤكّدة من مسؤول المنظمة في العراق تفيد أنّ القصف الذي نفذته قوات التحالف الدولي مع الجيش العراقي طال قيادات من تنظيم “الدولة الإسلامية”، ممّا أدّى إلى مقتل 6 عناصر قيادية من التنظيم، منهم 3 عراقيين يضمّون الذراع الأيمن لأبو بكر البغدادي، أبو مسلم التركاني، و3 يحملون جنسيات غير عربية.

 

وأفادت مصادر المنظّمة أنّ البغدادي تعرّض لإصابة خطيرة مع إحتمال وفاته، كما أُصيب 13 شخصًا من عناصر إستخبارات إحدى الدول الخليجية.

 

وتشير المصادر إلى أنّه في منطقة الشرقاط بالموصل، تمّ رصد أشخاص من التابعية الخليجية نفسها حملوا معهم مبالغ من الأموال وكميات من الأسلحة لدفع رواتب لعناصر “داعش”، وتمّ الإتفاق على تفجير مراقد مقدّسة عبر أنفاق تمّ حفرها.

https://www.youtube.com/watch?v=dolmCCS9ZdY

قد يعجبك ايضا