موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

قمة في الوقاحة وقلة الاخلاق!

كنا نفضل أن نترك للصورة أن تتكلم عن نفسها، ولكن لشدة وقاحة هذا الشخص، لم نستطع كبح جماحنا في الكتابة نيابة عن الصورة، علنا نسهم في “فش” خلق المواطنين الذين صودف مرورهم عند مستديرة الاونيسكو، والذين ازعجهم كثيرًا التصرف غير الاخلاقي الذي قام به هذا الشخص، في عز زحمة السير.

ماذا حصل ؟

بكل بساطة قام “صاحبنا” بركن سيارته في منتصف الطريق معرقلا سير السيارات التي انهال عليه اصحابها بالزمامير والشتائم، ووقف بكل وقاحة الى جانب سيارة أخرى وفتح حديثًا طويلا عريضًا لم يكن ينقصه الا فنجان قهوة وسيجارة لتكتمل الصبحية، والانكى أنه لم يعر أي اهتمام للمارين وكأنه لم يفعل شيئا.

وقاحة ما بعدها وقاحة.

هذه السطور نعتبرها برسم شرطة السير، وبرسم الاستهتار وبعدم احترام القوانين وحق الآخرين الذين لا تيكفيهم ما يعانونه من زحمة السير الخانقة.. حتى يكتمل بهذا الكم من قلة الاخلاق!

(“لبنان 24”)

قد يعجبك ايضا