موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

أول تسجيل صوتي لخليفة داعش بعد ضربات التحالف

بث تنظيم “داعش” المتطرف، تسجيلا صوتيا قال إنه لزعيمه أبوبكر البغدادي، بعد أيام من الغموض حول مصيره إثر تنفيذ التحالف الدولي ضربات جوية استهدفت قادة للتنظيم في شمال العراق.

ولم يأت التسجيل ومدته 17 دقيقة، على ذكر الغارات التي أعلنت واشنطن أن طائرات التحالف نفذتها مساء الجمعة قرب مدينة الموصل، إلا أن البغدادي ذكر في التسجيل أحداثا وقعت في الأيام الماضية، منها إعلان عدد من المجموعات المسلحة بيعتها للتنظيم.

وأعلن البغدادي تمدد نشاط “داعش” إلى السعودية واليمن ومصر وليبيا والجزائر، وتحدث عن مجموعات بايعته في تلك البلدان، وقبوله بها، وتعيينه قادة في كل بلد.

وحرض زعيم “داعش” ممن أطلق عليهم “أتباعه” في السعودية على قتال الشيعة أولا، ودعا ممن سماهم “أنصاره” في اليمن إلى مواجهة الحوثيين.

وأكد البغدادي أن الضربات الجوية للتحالف ضد “داعش” في سوريا والعراق، لن توقف “زحف” تنظيمه، معتبرا أن خطة التحالف “فاشلة”، وأن دوله ستجد نفسها مضطرة “للنزول إلى الأرض” لقتاله.

واعتبر أن ذلك “بدأ بالفعل” إثر إعلان الرئيس الأميركي، باراك أوباما، السبت، عزم بلاده إرسال حتى 1500 جندي إضافي إلى العراق لتدريب القوات العراقية والكردية على قتال التنظيم.

وشدد على أن “جنود (داعش) لن يتركوا القتال أبدا، حتى ولو بقي منهم جندي واحد”.

وفي حين لم يحدد تاريخ التسجيل، تطرق البغدادي إلى أحداث راهنة، آخرها إعلان جماعة “أنصار بيت المقدس” مبايعتها للتنظيم الاثنين.

والتسجيل الذي حمل عنوان “ولو كره الكافرون”، هو الثاني للبغدادي بعد ظهوره في شريط مصور أوائل يوليو الماضي، بعد أيام من إعلان التنظيم إقامة “الخلافة الاسلامية” وتنصيب البغدادي “خليفة”.

وفي حين بدا أن الصوت في التسجيل الثاني مشابه للصوت في الفيديو الأول، لا يمكن التأكد من صدقية التسجيل.

وكان الجيش الأميركي أعلن، السبت، أن مقاتلات التحالف شنت، الجمعة، ضربات جوية استهدفت قادة في التنظيم قرب الموصل. وقالت واشنطن إنها غير قادرة على تأكيد ما إذا كان البغدادي ضمن هؤلاء، مرجحة أن يكون قادة من “الصف الثاني” أصيبوا.

قد يعجبك ايضا