موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بوتين ينسحب من قمة العشرين قبل البيان النهائي

قرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد مغادرة بريزبين شرق أستراليا بعد قمة لمجموعة العشرين سادها توتر كبير بين الدول الغربية وروسيا التي انتقدتها أستراليا وبريطانيا وكندا بحدة بسبب دورها في الأزمة الأوكرانية.

وأقلعت الطائرة الرئاسية الروسية من بريزبين حتى قبل نشر البيان الختامي لمجموعة العشرين، كما ظهر في لقطات بثها منظمو القمة.

وقال بوتين خلال مؤتمر صحافي نقله مباشرة على الهواء التفزيون الروسي “بالفعل، بعض وجهات نظرنا لا تتلاقى، ولكن الحوارات كانت كاملة وبناءة ومفيدة للغاية”، شاكراً لرئيس الوزراء الأسترالي توني آبوت، حسن الضيافة.

واعتبر بوتين أن قرار أوكرانيا قطع التمويل عن شرقها الانفصالي الموالي لموسكو “خطأ كبير”، لأنها تقطع بذلك هذا الشطر عن سائر أنحاء البلاد.

وقال “لقد علمت من وسائل الإعلام بالحظر الاقتصادي على منطقتي لوغانسك ودونيتسك. أعتقد أن هذا خطأ كبير، لأنهم يقطعون من تلقاء أنفسهم هذه المناطق”.

وعند وصوله إلى مدرج المطار، صافح الرئيس الروسي الذي كان مبتسما اثنين من عناصر المواكبة على الدراجات النارية ووقف ألى جانب أفراد من رجال الأمن لالتقاط صور معهم، ثم صعد إلى الطائرة.

وفي أجواء أشبه بالحرب الباردة، اتهم قادة الدول الأنغلوساكسونية موسكو بأنها تشكل “تهديدا للعالم” وترغب في “إعادة الأمجاد الضائعة لروسيا القيصرية والاتحاد السوفيتي”.

قد يعجبك ايضا