موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الضابط العراقي الشجاع الذي إخترق صفوف «داعش»

عرضت الأكاديمية العسكرية البريطانية “ساند هيرست”، محاضرة عن شجاعة أحد ضباط القوات الخاصة العراقية، الذي اخترق صفوف تنظيم “داعش” في إحدى معارك مصفى بيجي شمال بغداد، قبل أن يُقتل بتفجير انتحاري.

الضابط الشاب (وسام محمد خالد التكريتي) يحمل رتبة ملازم أول في قوات الفرقة الذهبية، إحدى التشكيلات الخاصة في الجيش العراقي، تنكر بزي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” المتطرف في أيلول الماضي، تمكن خلالها من قتل مجموعة من عناصر التنظيم.

وقُتل خلال عملية تأمين مصفى بيجي في صلاح الدين، شمال العراق، عندما حاولت مدرعة عسكرية مفخخة يقودها احد انتحاريي تنظيم “داعش” اختراق باب المصفى فحاول (التكريتي) ايقاف الانتحاري وتمكن من قتله الإ ان الانتحاري فجر العربة المصفحة قبل ان يلفظ انفاسه الاخيرة، ومعه عدد من الجنود.

الضابط وسام التكريتي، يصفه زملاء له بأنه كان محبوبا وشجاعا وكريما في الكلية العسكرية، يتمتع بروح عراقية عالية، احب جميع اصدقائه وجنوده بدون تفرقة.

قد يعجبك ايضا