موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

نحو ملياري شخص في العالم يستخدمون مياه ملوثة بالبراز

أشار تقرير نشر اليوم إلى ان هناك نحو ملياري شخص يستخدمون مياه ملوثة بالبراز مما يشكل تهديدا صحيا عالميا على الرغم من مليارات الدولارات التي تنفق على الصرف الصحي. وما زال سبع سكان العالم معظمهم من الفقراء ويعيشون في المناطق الريفية يقضون حاجتهم في العراء مما يؤدي إلى تلوث المياه وتهيئة أرضية خصبة للاسهال والكوليرا والدوسنتاريا والتيفوئيد.

وقال بروس جوردون من منظمة الصحة العالمية “إذا لم يستثمر الناس في مجال الصرف الصحي فالتكاليف ستكون مذهلة وستكون الصحة مشكلة كبيرة”، مضيفاً أنه “يتعين بذل جهود استثنائية الآن مع تلك الجيوب المتبقية من الناس الذين لا يتاح لهم المياه والصرف الصحي”.
وتقول منظمة الصحة العالمية ان عدم كفاية امدادات المياه والصرف الصحي تؤدي إلى خسائر اقتصادية سنوية قدرها 260 مليار دولار.
وقال تقرير نشرته منظمة الصحة العالمية ووكالة الأمم المتحدة للمياه بمناسبة اليوم العالمي للمرحاض إنه على الرغم من المساعدات المالية لهذا القطاع كبيرة دائما هناك 1.8 مليار شخص يتعرضون لمياه ملوثة.
وتتجه معظم هذه التمويلات نحو الاستثمار في المياه والربع فقط نحو الصرف الصحي بينما تهمل في الغالب المناطق الريفية.
وتوفرت المياه النظيفة لأكثر من ملياري شخص خلال العقدين الماضيين وتمكن مليارا شخص تقريبا من الحصول على خدمات الصرف الصحي المحسنة خلال الفترة نفسها.
وقال التقرير إنه بفضل هذه المكاسب انخفض عدد الأطفال الذين يموتون بسبب أمراض الإسهال من 1.5 مليون في عام 1990 إلى ما يزيد قليلا على 600 ألفا في العام 2012.
لكن عدم كفاية التمويل والتخطيط يعني أن الهدف الانمائي للألفية المتمثل في خفض نسبة السكان الذين لا تتاح لهم المراحيض بواقع النصف بحلول العام 2015 لن يتحقق.

قد يعجبك ايضا