موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

إعدام مجرم خطير في السعودية

أعدمت السلطات السعودية مجرماً قتل رجل أمن وعضو في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (رجل حسبة) وقام بجرائم أخرى في مدينة أبها بمنطقة عسير بالقرب من الحدود اليمنية.

وكان صالح بن يتيم بن صالح القرني قتل كل من الجندي أول عبد الله بن سليمان بن أحمد عسيري، وعضو هيئة الأمر بالمعروف علي بن عبد الله بن محمد الأحمري، وذلك بإطلاق النار عليهما من مسدس كان يحمله، وذلك أثناء نقله في سيارة رسمية بعد القبض عليه بتهمة تغييبه أحد الأحداث، ثم قام بتهديد رجل الأمن الآخر “سائق السيارة” وأخذ مفتاح القيد منه، وفك قيوده والهرب، وتمزيق الأوراق الرسمية والتنقل مع حدث، وتعاطي القات والتخفي في ملابس نسائية.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الداخلية السعودية: “سلطات الأمن قبضت على الجاني، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صكٌ شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه شرعاً”.

وأضاف البيان: “ولأن ما قام به المذكور من قتل يعتبر من باب العمد والعدوان والإفساد في الأرض والاعتداء على اثنين من موظفي الدولة حال تأديتهما لعملهما وفي وقت يأمنان فيه شره، وكل ما نسب له نوع من محاربة الله ورسوله والاعتداء على سلطة ولي الأمر، ولتوفر شروط حد الحرابة، فقد تم الحكم عليه بما يوجب حد الحرابة، وأن تكون عقوبته القتل”.

ويحكم بالإعدام في السعودية، التي تطبق الشريعة الإسلامية، على جرائم الاغتصاب والردة والقتل والسطو المسلح وتهريب المخدرات وممارسة السحر والشعوذة.

قد يعجبك ايضا