موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الجندي الاميركي من اصل لبناني واصف حسون.. فار!

قالت مشاة البحرية الأميركية، أمس الأربعاء، إن جنديا متهما بالهروب من الجيش سيمثل أمام محكمة عسكرية، في كانون الاول ، القادم وكان الجندى اختفى فى العراق ثم تقاعس مرة أخرى عن الحضور للخدمة فى نورث كارولاينا، قبل نحو عشرة أعوام.

وأفاد سلاح مشاة البحرية، أن الجندى واصف على حسون وهو مترجم للغة العربية سجل كهارب من الخدمة، منذ ما يقرب من عشرة أعوام قبل احتجازه فى سجن عسكرى فى وقت سابق هذا العام. وأضاف أن محاكمته العسكرية فى اتهامات الهروب من الخدمة وتدمير ممتلكات حكومية ستجرى الشهر القادم فى معسكر كامب ليجون فى ولاية نورث كارولاينا حيث تقاعس عن إثبات حضوره فى عام 2005 بعد زيارة لعائلته.

وكان يواجه حينذاك تهمة الهروب بعد اختفائه من قاعدته العسكرية فى العراق في حزيران عام 2004.

وقال الجيش إن حسون أنكر تهمة الهروب من الجيش عندما ظهر في لبنان بعد شهر من اختفائه وقال إن مسلحين خطفوه. وبعد التحقيق فى زعمه اتهمه الجيش بالخروج من وحدته بدون إذن. لكن قبل بدء إجراءات محاكمته عسكريا فى الولايات المتحدة تخلف حسون عن العودة إلى كامب ليجون بعدما زار اسرته فى يوتا حسبما قالت البحرية.

وأضاف الجيش أنه هرب من الولايات المتحدة عن طريق كندا وعاد إلى لبنان حيث مسقط رأسه، وأعلنت مشاة البحرية فى يونيو أن حسون سلم نفسه. وقالت تقارير إعلامية إنه سلم نفسه فى البحرين. ولم يتسن الاتصال بمحامى حسون اليوم الأربعاء للتعليق، وقال بيان مشاة البحرية إن المحكمة العسكرية ستبدأ محاكمته في الثامن من كانون الاول.

قد يعجبك ايضا