موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

«داعش» يقطع رأس شخصان سوريان منتسبان لـ«حركة أمل»

أفاد مصادر سورية معارضة، عن مصادر أخرى موثوقة، أن تنظيم “داعش” أعدم مواطنين اثنين من الجنسية السورية بريف دير الزور بتهمة الإنتساب إلى “حركة أمل”.

وقال المرصد السوري المعارض، ان المواطنان إعدما عبر الذبح وقطع الرأس وذلك في مدينة هجين بالريف الشرقي لدير الزور.

ووفقاً للمصادر، فقد قام مسلحو التنظيم بـ «فصل رأسيهما عن جسديهما، ومن ثم صلبهما، بتهمة التشيّع، والانتساب إلى حركة أمل اللبنانية». وكشفت مصادر ميدانية عبر موقع “تويتر”، ان ذنب المواطنان المقتولان انهما كانا يعملان في منطقة لبنانية تشهد نفوذاً واسعاً لحركة أمل، حيث قام آخرون بالابلاغ عنهما إنهما تشيعا وإنتسبا للحركة التي يرأسها الاستاذ نبيه بري.

قد يعجبك ايضا