موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

توقّع َ تحطّم الطائرة.. فاليك ما حصل

لا يُستَخَفّ بتوقّعات جوسيلينو دوبريغا لالوز في البرازيل، وما يؤكد ذلك هو أن شركة الطيران TAM اتّخذت توقعاته على محمل الجدّ، بعدما قال إن إحدى طائراتها ستتحطّم بعد إقلاعها.

هو معروفٌ في البرازيل، وتُحدث توقّعاته ضجّة كبيرة وردود فعل كثيرة في كلّ مرّة. توقّع منذ عام 2005 العديد من الأمور، منها أن طائرةً تعود للخطوط الجوية TAM في رحلة JJ3720 يوم الأربعاء 26 تشرين الثاني الجاري بين العاصمة برازيليا ومدينة ساو باولو، ستواجه مشكلة في محرّكاتها وستسقط وتتحطّم بعد ارتطامها في أحد أبنية الجادة الرئيسية في ساوباولو Paulista، آتيةً من مطار Congonhas. ولتجنّب السقوط، أجرت الشركة تعديلاً على اسم الرحلة المقبلة يوم الأربعاء الجاري، ليصبح JJ4732!

يؤكد جوسيلينو دوبريغا لالوز أنه توقّع وفاة الأميرة ديانا ووفاة بطل الفورمولا 1 البرازيلي آيرتون سينا، وحادث المرشّح للانتخابات الرئاسية البرازيلية إيدواردو كامبوس الذي توفّي فيه، بعدما تحطّمت الطائرة التي كان يستقلّها جرّاء سقوطها على الأرض في 13 آب الماضي.

لكن ليس كلّ ما توقّعه دوبريغا لالوز حصل: فهو أخطأ في نتائج الانتخابات الرئاسية البرازيلية لعام 2006، ولم يتوصّل الطب في إيجاد لقاحٍ ضد السيدا عام 2008، كما توقّع.

وتتّجه الأنظار حالياً إلى رحلة الأربعاء، لاكتشاف ما إذا نفع تغيير اسمها أم أن الطائرة فعلاً ستقع، وتقع معها الكارثة!

قد يعجبك ايضا