موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

«الخال» رجل إسرائيل الأول في سوريا!

لم تعد وسائل الإعلام الإسرائيلية تكتم التعاون بين جيش الاحتلال واستخباراته العسكرية وفصائل المعارضة المسلحة، لا سيما تلك التابعة لتنظيم القاعدة كـ«جبهة النصرة». ومؤخراً، نشرت وسائل إعلام إسرائيلية، من بينها موقع «تايمز أوف إسرائيل»، مقالاً عن دور «النصرة» في إعداد التقييم الأمني لجرحى المعارضة قبل دخولهم للمعالجة في مستشفيات الكيان الصهيوني. غير أن فصول التعاون الذي تطوّر على نحو خطير خلال العامين الماضيين بحسب الوقائع الميدانية ومعطيات الأجهزة السورية والمقاومة، انتقل من مرحلة علاج الجرحى والدعم اللوجستي البسيط، إلى المساهمة الميدانية في قصف مواقع الجيش السوري أحياناً، وتزويد جيش الاحتلال المسلحين بالقذائف والصواريخ ومصادرة الصواريخ المضادة للطائرات منهم، التي يغنموها من مواقع الجيش السوري. ويبرز، بحسب مصادر أمنية سورية معنية بجبهة الجنوب، اسم المدعو محمد البريدي (أبو علي، الملقّب بالخال، ابن بلدة جَملة بين الجولان وريف درعا الغربي، قائد ما يسمى «لواء شهداء اليرموك»)، كأبرز منظمي العلاقة مع الاستخبارات الإسرائيلية، و«متعهد الجرحى» والمساعدات الإسرائيلية للمسلحين.

الأخبار

قد يعجبك ايضا