موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الجيش الحر يعترف بأسر حزب الله لقيادياً أمنياً له

إعترفت ميليشيات “القطاع الغربي في القلمون” التابعة للجيش الحر، بقيام حزب الله بأسر قيادياً عسكرياً تابعاً لها في منطقة القلمون الغربية.

وأورد ما يسمى “المركز الإعلامي في القلمون” القريب من الجيش الحر، ان الاسير هو نقيب منشق عن الجيش السوري يدعى “محمد عبد الكريم الناصيف”، قائلاً انه “إسر إثر كمين قرب مدينة الزبداني السورية”.

وكانت “الحدث نيوز” قد كشفت تفاصيل العملية قبل يومين، حيث قالت في معلوماتٍ خاصة، ان وحدة خاصة من قوات النخبة في «حزب الله» عملية نوعية في جرود القلمون، وتمكنت من اسر ضابط منشق عن الجيش السوري برتبة نقيب يدعى محمد عبد ناصيف وهو احد الضباط الامنيين لما يسمى «تجمع القطاع الغربي في القلمون» في الجيش السوري الحر كما تم اسر اثنين من معاونيه وتم نقل الثلاثة الى منطقة آمنة.

المصدر: الحدث نيوز

قد يعجبك ايضا