موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

سليماني يقود معارك ميدانية مع خبراء لبنانيين ضد “داعش” في العراق

ذكرت قناة “المنار” اللبنانية في تقرير نشرته على موقعها أن قائد “فيلق القدس” الإيراني اللواء قاسم سليماني قاد شخصياً معارك ضد تنظيم “الدولة الاسلامية في العراق والشام”- “داعش”، برفقة خبراء عسكريين إيرانيين ولبنانيين.

وقالت القناة في تقرير عنوانه “بغداد… يوم حطت طائرة سليماني”، أن الجنرال الإيراني، الذي نادراً ما يظهر في العلن، وصل الى بغداد في طائرة خاصة بعد ساعات قليلة من سقوط مدينة الموصل في أيدي تنظيم “داعش” في العاشر من حزيران.

وأضافت نقلاً عن “مصادر مطلعة مواكبة لما شهده الميدان العراقي” أن سليماني كان برفقة “خبراء عسكريين إيرانيين، اضافة الى خبراء لبنانيين”.
وذكر التقرير أن سليماني وضع مع مسؤولين عراقيين خطة لمواجهة خطر تنظيم “داعش”، تقضي أولاً بتأمين بغداد و”تثبيت” حزامها، خشية أن يعمد مقاتلو التنظيم، الذي سيطر اثر هجومه الساحق على مساحات واسعة من شمال العراق، الى التقدم نحو العاصمة.

ونقل التقرير عن مقاتلين عراقيين قولهم إن سليماني هو من أعطى أمر تحرير طريق سامراء بغداد في حزيران، وانه “انضم شخصياً الى الآليات التي انطلقت لتحرير الطريق”. كما أنه كان حاضراً في “أهم المعارك جنباً الى جنب مع المقاتلين، يخاطبهم عبر الأجهزة اللاسلكية، يشحذ هممهم، ويدير تحركاتهم، ويعطي أوامره بالتقدم باتجاه خطوط العدو”.

وأقرت طهران بإرسال أسلحة ومستشارين عسكريين الى العراق لمساعدة القوات الحكومية والمقاتلين الأكراد العراقيين منذ بداية هجوم المتشددين الاسلاميين في مطلع حزيران الماضي.

وكان التلفزيون الرسمي الإيراني بث الشهر الماضي صورة نادرة لقائد “فيلق القدس”، وهي وحدة النخبة في النظام الإيراني، وهو يقف الى جانب مقاتلين أكراد عراقيين يقاتلون تنظيم “داعش”، من دون توضيح متى واين التقطت الصورة.

كما انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لسليماني مع وزير المواصلات السابق هادي العامري، الذي يقود حالياً مجموعة من الميليشيات ضد “داعش”.

وبحسب التفاصيل النادرة عن سيرته، فان سليماني انضم الى الجيش الايراني في العام 1980 في بداية الحرب مع العراق التي أوقعت ما بين مليون و1,5 مليون قتيل من الجانبين على مدى ثمانية أعوام، ثم أرسل الى الحدود الأفغانية لمكافحة تهريب المخدرات.
وفي العام 1998 عين قائداً لـ”فيلق القدس”، وحدة النخبة المكلفة عمليات سرية في الخارج والتابعة للحرس الثوري الايراني. واتهمت الولايات المتحدة سليماني في العام 2008 بتدريب الميليشيات الموالية لايراني لمحاربة قوات التحالف الدولي في العراق.

قد يعجبك ايضا