موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو: أول عملية ارهابية لجبهة النصرة في استراليا!!

أقدم مسلحون على احتجاز عشرات الأشخاص داخل أحد مقاهي وسط مدينة سيدني الأسترالية، وشوهد البعض منهم ملتصقين بالزجاج ويرفعون أيديهم، في حيت تم رفع علم “جبهة النصرة”..

وبثت وسائل الإعلام الأسترالية لقطات من مكان الاحتجاز وهو مقهى “ليندت” في ساحة “مارتن بلايس”، ظهر خلالها الرهائن مجبرين على الالتصاق بالنوافذ ورفع أيديهم.

ولم تُعرف بعد دوافع احتجاز الرهائن، ولا الجهة المسؤولة في ظل ترجيحات تشير إلى أنها “جبهة النصرة”.

وعمدت الشرطة على إخلاء دار الأوبرا الشهيرة إثر تقارير عن اكتشاف عبوة مريبة فيها، فيما تأثرت حركة النقل إذ عُدّلت مسارات الباصات والقطارات، واحتُجز المئات في مراكز عملهم بالمباني المجاورة للمقهى وطلب منهم الابتعاد على النوافذ.

واجتمع رئيس الوزراء الأسترالي طوني أبوت، مع لجنة الأمن القومي، بعد وقت قصير على وقوع عملية احتجاز الرهائن قُرابة الساعة العاشرة صباحاً بالتوقيت المحلي.

وعقد أبوت بعدها مؤتمراً صحافياً، حثّ الأستراليين خلاله على الاستمرار في القيام بأعمالهم كالمعتاد.

وقال: “أستراليا مجتمع مسالم ومنفتح وكريم، ولا شيء يجب أن يتغير ذلك، لذا أحث كل الأستراليين على القيام بواجباتهم كالمعتاد”.

وأضاف انه لم يتم التعرف بعد على دوافع الاحتجاز، لكن ثمة مؤشرات إلى وجود “دوافع سياسية”.

ودعا إلى الاتصال بالجهات الأمنية عند الاشتباه بأي شيء، في وقت تم توقيف شخص قريب من مكان الاحتجاز وتردد ان العناصر الأمنية عثرت بحوزته على مسدس لم يعرف إن كان حقيقياً أو لا.

وذكر “راديو مكواري” ان مسلحاً من داخل المقهى قال للجهات التي تتفاوض معه انه زرع عبوات في كل أرجاء المدينة، وطالب بالتحدث إلى رئيس الوزراء عبر الراديو.

وفي وقت لاحق، شوهد خروج ثلاثة أشخاص وهم يركضون من المقهى في سيدني.

قد يعجبك ايضا