موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“داعش” يسرق الأعضاء البشرية للرهائن ويبيعها لـ”تركيا”

كشفت صحيفة ديلي ميل البريطانية، عن اتجار تنظيم «داعش» بالأعضاء البشرية لتمويل عملياته الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط.

وأشارت الصحيفة إلى تنوع مصادر دخل “داعش” من إنتاج نفط وخطف رهائن وطلب فدية إلى الاتجار بالبشر وتهريب المخدرات.

ولفتت الصحيفة إلى تجنيد داعش لأطباء أجانب منذ شهور لكي يحصلوا على الأعضاء الداخلية من جثث المقاتلين ومن الرهائن الذين يختطفونهم بمن فيهم الأطفال في العراق وسوريا.

وأوضحت الصحيفة أن المستشفى الذي يجري فيه نقل الأعضاء يوجد بالموصل في شمال العراق، وربحوا أرباحًا ضخمة من خلال الاتجار بالبشر، وبيع القلب والكبد والكلى في السوق السوداء الدولية.

وأضافت الصحيفة أن الأجهزة العضوية للبشر يتم تهريبها غالبًا من سوريا والعراق إلى البلدان المجاورة مثل تركيا، وتجد العصابات الإجرامية مشترين في جميع أنحاء العالم، بجانب تجارة داعش في الهيروين الأفغاني وتصديره إلى أوربا ويعد قاعدة مالية ومصدر ربح هائلًا لداعش.

قد يعجبك ايضا