موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هل تعلم أن المراحيض العامة أنظف من منزلك؟!!

يظنّ الناس أن دورات المياه العامة شديدة القذارة ومكاناً رئيسياً للجراثيم والكائنات الدقيقة، ولكنها بحسب دراسة أميركية “لا تختلف عن مستوى نظافة إحدى غرف منزلك”، حيث قام علماء الأحياء المجهرية بتتبع البكتيريا والفيروسات في أربع دورات للمياه العامة، ولاحظوا أن معظم البكتيريا المتواجدة جاءت من جلد الإنسان والبيئة الخارجية.

ولفت العلماء من جامعة شيكاغو إلى أن البكتيريا البرازية المسببة للمرض والمتواجدة في دورات المياه والمراحيض العامة، لا تمثل سوى 15% من مجموع تعداد البكتيريا، ولكنها سرعان ما تختفي. وأوضحوا أن البكتيريا البرازية أقل قوة من مثيلتها المتواجدة على سطح الجلد، وتموت بشكل أسرع عند تعرضها للجفاف والبيئة الغنية بالأوكسجين البارد المتواجد فى المراحيض العامة، مؤكدين أن البكتيريا المرتبطة بالجلد أكثر قدرة على الاستمرار، وبمرور الوقت تنتصر.

وعلى الرغم من هذه الدراسة، فإنه يجب على الناس غسل أيديهم بعد استخدام دورات المياه العامة، كما يجب غسل أيديهم على مدار اليوم .

قد يعجبك ايضا