موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

جوني… ضحية جديدة للاعتداءات العشوائية

المكان: طريق العودة من حلبة وردة في كفردبيان باتجاه بيروت الزمان: الاحد 18/01/2015 الساعة الثانية والنصف بعد الظهر حين كان جوني سمعان واصدقاؤه عائدين من يوم تزلجٍ مشمس. وعدا عن حركة السير الكثيفة، كان هناك سيارة إسعاف تابعة للصليب الأحمر تنقل أحد الأشخاص الى المستشفى. فحاول بعض المواطنين الاستفادة من إفساح الطريق لسيارة الإسعاف، عبر السير وراءها. فخرج جوني من سيّارة صديقه، رغبةً منه بتقديم المساعدة لتسهيل عملية السير. عندها، قرّرت إحدى السيّارات وبداخلها ٤ اشخاص أن تفتح خطّاً رابعاً نزولاً ما أدّى إلى إقفال السير أمام السيّارات الصاعدة إلى كفردبيان. لم تفلح جهود جوني ورجل آخر أربعيني في اقناعه بالعودة الى الوراء لافساح الطريق توجه جوني الى سيارة الاسعاف التي نقلته الى مستشفى السان جورج – عجلتون، ليبلغ اصدقاؤه أول عنصر التقوه من قوى الامن عن الحادثة. رجال الأمن القوا القبض على 4 شبان، ٣ فلسطينيين ولبناني واحد، كانوا في سيارتي Rav 4 ابيض اللون للفلسطيني علي خ و pathfinder اسود اللون وإقتادوهم إلى المخفر في فاريا، فتوجه جوني لتقديم إفادته عن الحادثة، حيث عرض عليه الشبان دفع مبلغ من المال لحلّ الامور حبيًا. رفض جوني العرض مؤكدًا أنه سيلجأ للقانون فقط.، في حين أن الأمنيين يؤكدون أنه لم يقدّم تقريرًا من الطبيب الشرعي لدى الادلاء بافادته. جوني أشار الى أن المحقق تلقى اتصالات عدّة من مسؤولين كبار للافراج عن الموقوفين، مؤكدًا أنه لن يُقفل القضية قبل أن ينال المعتدون عقابهم.

قد يعجبك ايضا