موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

التجول في شوارع دمشق ممنوع بدءاً من يوم غد.. وإلَّا

هدّد قائد “جيش الإسلام” في الغوطة الشرقية زهران علوش، بقصف العاصمة السورية دمشق بالصواريخ، رداً على استهداف الطيران الحربي للغوطة.

وقال علوش، في تغريدة على “تويتر” تناقلها ناشطون معارضون، إنّ “لواء الصواريخ” في “جيش الإسلام” يتأهّب لشنّ حملة سيتمّ من خلالها إمطار العاصمة، يومياً، بمئات الصواريخ من طراز “كاتيوشا”، و”سهم الإسلام” و”غراد 20″ و”غراد 40″، رداً على قصف الطيران الحربي للغوطة الشرقية، بحسب قوله.

وطالب قائد الفصيل المسلح “المسلمين المقيمين في دمشق” بالامتناع عن الخروج إلى الوظائف والطرق، ابتداء من صباح يوم غدٍ الأحد في أوقات الدوام داخل المدينة.

وتعدّ هذه التحذيرات، الأولى من نوعها، التي يعلنها “جيش الإسلام”، بالرغم من أنّ العاصمة سبق أن شهدت تساقط “الهاون” وقذائف محلية الصنع مصدرها الغوطة، وتبنتها فصائل مسلحة تقول إنها تطال المقار الأمنية في دمشق.

وكانت ستة قذائف هاون قد سقطت، اليوم، على كل من أحياء باب توما والمزة 86 التي كانت عرضة، على مدى اليومين الماضيين، لقذائف وصواريخ “كاتيوشا” قال ناشطون معارضون إنها ردّ على قصف القوات الحكومية لتجمع للأهالي في بلدة عربين، فيما أشار “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض إلى سقوط اثنين وثلاثين شخصاً في قصف على السوق الشعبي في حمورية في الغوطة.

قد يعجبك ايضا