موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الحرس الثوري الايراني: سيكون لنا “ردّ خاص” وهناك توازن قوى جديد

اكد نائب القائد العام لقوات الحرس الثوري الايراني العميد حسين سلامي أن ايران والمقاومة سيكون لهما رد خاص على الاعتداء الاسرائيلي في القنيطرة بالجولان السوري.

وقال سلامي لبرنامج من طهران الذي يبث على قناة العالم غدا الاحد، إن ايران ستُفعِّل جبهات جديدة وتوجد توازن قوى جديدا.

واشار العميد سلامي الى ان ايران انتقمت من الكيان الاسرائيلي لاغتياله علمائها النوويين خلال الفترة الماضية وهو يعلم ذلك.

وصرح ان حزب الله والحرس الثوري قد اثبتا في الاحداث التاريخية الماضية بانهما لن يتركا اي عمل دون رد وانتقام مؤكدا انه سينجز حتما عمل خاص للرد والانتقام  للعدوان الصهيوني الاخير في القنيطرة .

واضاف ان فتح جبهة جديدة في الضفة الغربية التي تعتبر منطقة رئيسية من فلسطيننا العزيزة يكون حتما ضمن جدول الاعمال وان هذا الامر جزء من الحقيقة الجديدة التي ستظهر تدريجيا.

وتابع: طبعا، اضافة الى فتح جبهة جديدة في الضفة الغربية باعتباره ردا خاصا على هذه الحادثة فانه حتما سيكون لنا انتقام خاص لهذه القضية.

وصرح العميد سلامي ان سياساتنا السابقة المتمثلة بفتح جبهة جديدة في الضفة الغربية ودعم المجموعات الجهادية في فلسطين ولبنان وتوفير طاقات وايجاد بنى دفاعية جديدة للمسلمين المنتشرين على طول حدود فلسطين المحتلة، ستتواصل في المستقبل ايضا.. الا اننا وردا وانتقاما للحادث الذي وقع في القنيطرة وقرب الجولان سنقوم حتما بعمل خاص.

قد يعجبك ايضا