موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

داعش أعدمت ابنه..فانتقم بقتل 7 دواعش

أفادت مصادر أمنية عراقية الأحد بأن مواطنا عراقيا قتل 7 من “داعش” بسلاحه الشخصي ثأرا لقيام التنظيم بإعدام نجله في مدينة تكريت التابعة لمحافظة صلاح الدين شمال بغداد.وقام باسل رمضان التكريتي، بحسب المصدر الأمني، بإطلاق النار من سلاح من نوع كلاشنكوف باتجاه أحد حواجز تنظيم “داعش” بالقرب من ساحة الاحتفالات وسط تكريت ثأرا لمقتل ابنه أحمد، وتمكن من قتل سبعة من عناصر التنظيم”.

وأضاف المصدر أن “عناصر تنظيم “داعش” طاردوا التكريتي وأردوه قتيلا في الحال”، مسيراً إلى أن عناصر “داعش” أعدموا، في وقت سابق، ثمانية من أهالي تكريت بينهم أحمد باسل رمضان التكريتي.

وما تزال بعض مناطق محافظة صلاح الدين تشهد عمليات عسكرية، وذلك عقب سيطرة مسلحين على محافظة نينوى بالكامل منذ 10 حزيران، كما لم تكن محافظة الأنبار بمعزل عن تلك الأحداث إذ تشهد أيضا عمليات لقتال مسلحين انتشروا في بعض مناطقها.

قد يعجبك ايضا