موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بدء محاكمة جندي أميركي هرب الى لبنان وادعى انه خُطف!

بدأ الجيش الأميركي محاكمة عسكرية لجندي من مشاة البحرية ولد في لبنان اتهم بالهروب من الخدمة في العراق في عام 2004 قبل أن يظهر في لبنان ويزعم أنه خطف قبل أن يترك الخدمة مرة أخرى في العام التالي.

واختار الجندي المثول أمام قاض عسكري ليقرر مصيره بدلا من هيئة محلفين.

وأوضحت قوة مشاة البحرية إن الكوربورال واصف حسون (35 عاما) يحاكم في كامب ليغون في ولاية نورث كارولاينا بتهم الهروب من الخدمة وتدمير ممتلكات حكومية والسرقة.

واعتبر حسون الذي كان يعمل مترجما للغة العربية هاربا من الخدمة لمدة عقد تقريبا قبل أن يحتجز الصيف الماضي.

واكدت قوة مشاة البحرية إن حسون هرب من الخدمة للمرة الأولى في حزيران 2004 عندما اختفى من قاعدته في العراق. واكد الجيش إنه ظهر بعدها بشهر في لبنان وزعم أنه خطف على أيدي متشددين.

وذكرت القوة أن محققين عسكريين اتهموه بترك وحدته دون تصريح، لكن قبل بداية الإجراءات العسكرية القانونية ضده لم يحضر حسون للخدمة في كامب ليغون في ي كانون الثاني 2005 وهرب من الولايات المتحدة وتوجه مرة أخرى إلى لبنان.

ولفت الكابتن ستيوارت كولز المتحدث باسم القاعدة، الى إن من المقرر أن تستغرق محاكمة حسون نحو أسبوعين.

وأعلن أن حسون اعترف بأنه مذنب في الغياب للمرة الثانية لكنه دفع ببرائته من كل الاتهامات الأخرى.

قد يعجبك ايضا