موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

المعارضة تتوعد بحرب طويلة في جنوب سوريا

تعهد قائد بالمعارضة المسلحة في جنوب سوريا بشن حرب ضد “حزب الله” وقوات النظام التي بدأت هجوماً كبيرا على مقاتلي المعارضة في المنطقة الحدودية الحساسة قرب فلسطين المحتلة والاردن.

وقال أبو اسامة الجولاني وهو قائد بارز في تحالف المعارضة الجنوبي “المعركة قد تطول وسيكون هناك كر وفر لأن هذا هو النظام الذي سنتبعه في القتال”.

واضاف في حديث لوكالة رويترز “نحن لسنا جيش نظامي يدافع عن الحدود ويدافع عن مناطق بخط دفاع متماسك، نحن نعمل وفق نظام حرب عصابات الأرض بالنسبة لنا ليست مهمة، هم يتقدمون أشبار وفي كل شبر أو متر يتقدمون فيه سيخسرون الكثير”.

وتابع الجولاني الذي كان يحمل رتبة رائد عندما انشق عن الجيش السوري في عام 2011 ان القوات المهاجمة منيت بخسائر فادحة وان مكاسبها ليست مهمة. وهو الان نائب قائد “الجيش الاول” الذي شكل من ثلاث جماعات معارضة أصغر في يناير كانون الثاني.

وقال الجولاني إن قوات النظام لا تقوم بأي دور في المعركة التي تعتبر اختبارا بالغ الأهمية بالنسبة للجبهة الجنوبية.
وطالب الجولاني كل دول العالم بمساعدة الشعب السوري ومساعدة المعارضة المسلحة بنفس الطريقة التي تساعد بها إيران وروسيا النظام.

وأعلن الجيش السوري يوم الاربعاء إنه تمت استعادة أربعة تلال وثلاث بلدات من مسلحين وصفهم بأنهم أعضاء في “جبهة النصرة”.

في المقابل، ينفي مقاتلو المعارضة المعتدلون المعروفون باسم الجبهة الجنوبية أن يكون لجبهة النصرة دور في المنطقة، بحسب رويترز.
وتوقفت المعركة تقريبا يوم الخميس بسبب تساقط الثلوج، وهي أخطر محاولة حتى الآن من جانب الحكومة لاستعادة السيطرة على الجنوب.

قد يعجبك ايضا