موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هلع في تل ابیب…

قال ضابط رفيع سابق بجهاز المخابرات الاسرائيلية “الشاباك”، ان سارة نتنياهو قدمت بالامس هدية ثمينة لحزب الله وكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في اشارة الى شريط فيديو تم تصويره في مقر نتنياهو.

ونقل موقع “وطن بريس” عن الاذاعة الاسرائيلية العامة قولها، ان رئيس الشاباك السابق يوفال ديسكين ، انتقد الشريط المصور الذي يظهر فيه مصمم الديكور موشي غلامين وهو يتجول في مسكن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، وتحدث ديسكين عن “ثغرة أمنية خطيرة”، مطلقا على زوجة رئيس الحكومة، سارة نتنياهو، لقب “رئيس الحكومة الفعلي”.

وكتب ديسكين في صفحته على الفيسبوك أن الذعر من تقرير مراقب الدولة أنسى العائلة الحاكمة المخاوف الأمنية المتطورة جدا لديها”، وأشار إلى أن الشريط يظهر الأبواب والشبابيك ونوع الأقفال والغرف والمبنى الداخلي والأثاث وأجهزة ونقاط الاتصال بالهاتف وغيرها.

وأضاف أنه بناء على تجربته يستطيع القول إن كل جهاز استخباري أو تنظيم إرهابي كان سيدفع مبالغ طائلة للحصول على هذه التفاصيل التي تظهر في شريط مصور يمتد على 15 دقيقة في مكان مسكن وعمل الشخصية الأكثر حماية في الكيان الاسرائيلي.

كما كتب أن “اعتبارات من بادر إلى هذا الشريط البائس مشكوك بها”، وختم ساخرا بالقول: “نأمل ألا نتوجه إلى الحرب بسبب الرطوبة في الجدران”.

تجدر الإشارة إلى أن الشريط يظهر غلامين مع نتنياهو، وبعد ذلك تقوم سارة بجولة معه في المسكن، وتشير إلى نواقص مختلفة، من بينها صرير الأبواب وبقع القهوة وأشياء من سنوات التسعينيات.

كما تجدر الإشارة إلى أن توقيت النشر يأتي قبل يوم واحد من نشر تقرير مراقب الحكومة بشأن المصاريف الكبيرة في مساكن نتنياهو.

قد يعجبك ايضا